جبل طارق تفرج عن ناقلة النفط الإيرانية رغم طلب أمريكا بمصادرتها

5

كشفت صحيفة “كرونيكل” الصادرة في ، اليوم الخميس، أن أفرجت عن المحتجزة، بالرغم من طلب أمريكي سابق بمصادرتها.

جبل طارق تفرج عن ناقلة النفط الإيرانية

كما نقلت قناة “العربية” الإخبارية قرار المحكمة العليا في جبل طارق بالإفراج عن الناقلة.

وكانت النيابة العامة في جبل طارق قد أعلنت في وقت سابق ، الخميس، أن الولايات المتحدة طلبت من سلطات هذه المنطقة التابعة لبريطانيا مصادرة ناقلة النفط الإيرانية التي تحتجزها منذ شهر، بينما كانت المحكمة العليا تستعد للسماح لها بالمغادرة، وهو ما حدث بالعفل.

تابع أيضا: اتفاقية “مبارك” تنشرها الجريدة الرسمية بعد 15 سنة من اقرارها

وأعلن ذلك المحامي جوزف ترياي، ممثل النيابة العامة أمام المحكمة العليا التي كان يفترض أن تتخذ قراراً بشأن تمديد احتجاز ناقلة النفط “جريس 1” التي يشتبه بأنها كانت تنقل نفطًا إلى سوريا أو السماح لها بالإبحار.

ورفعت المحكمة الجلسة، لكن النيابة العامة في جبل طارق قالت إنها تنظر في الطلب الأميركي، الذي يبدو أنه رفض في وقت لاحق.

وفي الوقت نفسه أعلن ناطق باسم حكومة جبل طارق، أن قبطان السفينة وأفراد الطاقم الثلاثة الذين كانوا على من ناقلة النفط “جريس 1” الذين كان قدر أفرج عنهم بكفالة، أطلق سراحهم رسميًا.

اسباب احتجاز الناقلة الإيرانية

وكانت بريطانيا قد قالت إن الناقلة تنتهك العقوبات الأوروبية بنقلها شحنة من النفط إلى سوريا، وهو ما نفته طهران.

واعترضت سلطات جبل طارق بجنوب إسبانيا، ناقلة النفط في يوليو الماضي، بينما كانت على بعد نحو 4 كيلومترات جنوب جبل طارق الخاضع للسلطات .

وفي هذا الإطار، قالت هيئة بنما البحرية أن ناقلة النفط الإيرانية العملاقة “جريس 1″، التي احتجزتها مشاة البحرية الملكية البريطانية في جبل طارق لم تعد مقيدة في سجلاتها للسفن الدولية اعتبارا من 29 مايو.

وذكرت الهيئة إنها رفعت “جريس 1” من سجلاتها بعد إنذار يوضح أن السفينة شاركت في تمويل الإرهاب أو مرتبطة به.

وعلى الرغم من أن الناقلة ترفع علم بنما، فإن إيران أعلنت ملكيتها للسفينة واعترضت على احتجازها.

وكانت سلطات جبل طارق قد كشفت عن وجود 28 شخصاً على متن ناقلة النفط الإيرانية المحتجزة، بينهم مواطنون من الهند وأوكرانيا وباكستان.

جبل طارق تفرج عن ناقلة النفط الإيرانية رغم طلب أمريكا بمصادرتها

سفير إيران لدى لندن يؤكد الإفراج عن الناقلة

من جانبه، أكد السفير الإيراني في لندن حميد بعيدي نجاد أن ناقلة النفط الإيرانية “جريس 1” تم الافراج عنها بقرار من سلطات جبل طارق وتأييد المحكمة بعد احتجازها بشكل غير قانوني،بحسب وصفه.

جاء التأكيد في تغريدة لبعيدي نجاد على موقع تويتر اليوم الخميس،بحسب وكالة أنباء فارس الإيرانية.

ونشر بعيدي نجاد في تغريدة أخرى ” أمريكا بذلت جهودا جبارة في اللحظات الاخيرة بهدف منع الافراج عن الناقلة الايرانية، ولكنها فشلت بشكل مذل . وبفضل الجهود المتخذه خلال الايام الماضية، فإن جميع الاجراءات التمهيدية والتقنية تم اتخاذها لكي تتوجه الناقلة إلى المياه الحرة، وستغادر على وجه السرعة منطقة جبل طارق”.

تابع أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر بريدك الالكتروني