مطار العاصمة الإدارية الدولي يبدأ العمل التجريبي

4

افتتح وزير الطيران المدني الفريق يونس المصري، الثلاثاء، مطار العاصمة الإدارية الجديدة للعمل التجريبي، وذلك بعد الانتهاء من عمليات إنشائه وتجهيزه لاستقبال الرحلات الجوية؛ لتخفيف الضغط على مطار القاهرة الدولي، وخدمة سكان شرق القاهرة ومدن الشروق وهليوبوليس وبدر والعاصمة الإدارية الجديدة ومحافظات القناة.

افتتاح مطار العاصمة الإدارية

افتتاح مطار العاصمة الإدارية حضره كل من وزيرة السياحة الدكتورة رانيا المشاط، ويسع مطار العاصمة الإدارية الجديدة إلى 300 راكب في الساعة، ويضم المطار 45 مبنى وبرج مراقبة جوية بطول 50 مترا، وتم بناؤه في غضون 12 شهرا، وتزويده بأحدث كاميرات المراقبة الحرارية في العالم، وأحدث أجهزة الكشف الذاتي «Body scan» وأجهزة الكشف عن الحقائب «X_Ray»، ويتسع لاستقبال الطائرات من الطراز الكبير.

وانتهت وزارة الطيران المدني من عمليات التشغيل التجريبي التشغيل التجريبي لمعدات المطار من «سيور» نقل الحقائب و«كاونترات» الجوازات، إضافة إلى انتهاء شركة مصر للطيران من نقل وحداتها من أطقم الخدمات الأرضية والأسواق الحرة تمهيدا لبدء التشغيل التجريبي للمطار.

تابع أيضا: بالتفاصيل تعرف علي اللائحة التنفيذية لقانون التصالح في بعض مخالفات البناء

وكان وفد من قيادات وزارة الطيران المدني قد تفقد- قبل أيام- تجهيزات صالتي السفر والوصول و«كاونترات» الجوازات والأسواق الحرة ومنطقة «سير» الحقائب ومهبط الطائرات وبرج المراقبة الجوية؛ للوقوف على جاهزية المطار للتشغيل التجريبي، وتوافر كافة الجوانب الفنية واللوجستية والأمنية بالمطار بالشكل المطلوب.

نبذة عن مطار العاصمة الدولي

وقال رئيس الشركة المصرية للمطارات الطيار وائل النشار إن مطار العاصمة يبعد عن مطار القاهرة 45 كلم، ويقع المبنى الرئيسي للمطار على مساحة 5 آلاف متر مربع، ويحتوي على ممر بطول 3 آلاف و650 مترا، وعرض 60 مترا، ويحتوي على 8 «مواقف» لانتظار السيارات، ومنطقة انتظار السيارات تسع 500 سيارة و20 أتوبيسا، وتم إنشاء المطار تحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، وتم تصميمه وفقا لخطة توسعية مستقبلية.

ويساهم مطار العاصمة الدولي- بشكل كبير- في خدمة سكان شرق القاهرة ومدن الشروق وبدر وهليوبوليس والعاصمة الإدارية الجديدة ومدن محافظات القناة، كما سيدعم حركة السياحة والسفر، فضلاً عن تخفيف التكدس التشغيلي لمطار القاهرة الدولي، وسيساهم المطار في تنمية منطقة السويس والعين السخنة التي تحتوي على الموانئ البحرية وهى ( السويس – الأدبية – العين السخنة )، والتي تعد ملتقى للتجارة العالمية وقلعة للصناعة والاستثمار ومن مخطط لهذه المنطقة إقامة صناعات تكميلية ومناطق صناعية ولوجستية تحول المنطقة لمركز لوجيستي وصناعي عالمي ويخلق مناخا استثماريا إيجابيا يخدم الاقتصاد القومي.

تابع أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر بريدك الالكتروني