تواصل مظاهرات الجزائريين من أجل تغيير النظام الحاكم في البلاد

4

 اليوم هي الجمعة السابعة عشر على التوالي التي تتواصل فيها مظاهرات الجزائريين بالعاصمة الجزائرية منذ الصباح، وأخذت زخما كبيرا بعد صلاة الجمعة في العاصمة وأنحاء البلاد.

تواصل

مظاهرات شعارات مرحبة بحبس رموز حقبة غمرت مظاهرات الجزائريين ، وذلك بعد ساعات من حبس رئيسي الوزراء السابقين أحمد أويحيى وسلفه عبد المالك سلال، ووزير التجارة السابق عمارة بن يونس. لكن بدا مرة أخرى إصرار واضح على مطلب التغيير الحقيقي لنظام الحكم، وليس التضحية ببعض رموزه فقط.

وتجمع المتظاهرون منذ الصباح أمام ساحة البريد المركزي الرمزية وسط العاصمة حاملين رايات جزائرية ولافتات، من بينها “بنيتم السجون (المسؤولين) وأنتم من سيتم حبسه فيها”، في إشارة لعشرات السجون التي بنيت خلال عهد بوتفليقة في جل محافظات البلاد. وطالب متظاهرون  بضرورة استدعاء الرئيس المخلوع عبد العزيز بوتفليقة من طرف القضاء كونه المسؤول الأول عن الفساد في حقبته.

ورددوا شعار: “مازال بوتفليقة”.

وفي حالة ثورية، جددت مظاهرات الجزائريين مطالبها برحيل الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح، وطالبوا برحيل رئيس الوزراء نورالدين بدوي وحكومته، وطالب متظاهرون بمحاسبة بدوي على ما وصفوه بـ”استغلال منصبه كوزير للدّاخلية في عهد الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة وإشرافه على تزوير جميع الانتخابات الرئاسية والتشريعية “.

كما رفع المتظاهرون لافتات ورددوا شعارات رافضة لأي حوار تشرف عليه وجوه نظام الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة.

وتشهد منذ الثاني والعشرين من فبراير خروج مظاهرات كل يوم جمعة ، حتى اسقطت الولاية الخامسة لبوتفليقة، ثم بوتفليقة ويستمر الحراك الشعبي المطالب بتغيير حقيقي، وليس تغييرا في إطار استمرارية نفس النظام، بالتضحية بعض وجوهه فقط.

الأمن ومظاهرات الجزائريين

من جانبها، انتشرت قوات الشرطة بشكل مكثف في ساحة البريد المركزي التي اغلقت بطوق أمني مزدوج من عناصرها ومركباتها التي تم ركنها بعين المكان.

كما انتشرت الشرطة بكثافة في أهم ساحات وشوارع العاصمة الجزائرية.

وأقامت قوات الدرك الوطني حواجز امنية ونقاط مراقبة على مداخل العاصمة الشرقية والجنوبية الغربية ما تسبب في زحمة سير.

كما فرضت الشرطة مراقبة مشددة على الطريق السريع الرابط بين المطار بمنطقة الدار البيضاء شرقي العاصمة ووسط المدينة.

تابع أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر بريدك الالكتروني