بلا رحمة : أم تحبس ابنها في منزل مهجور عشر سنوات

4

واقعة غريبة من نوعها حدثت في ، و شهدتها إحدى قرى محافظة الغربية ، وذلك عندما نجحت مديرية أمن الغربية بالتنسيق مع نجدة الطفل بالغربية، ومشروع أطفال بلا مأوى، في إنقاذ محمد رجب الغرباوي، 17 عاما، بقرية سجين التابعة لمركز شرطة قطور، الشاب الذي احتجزته والدته بحجرة لـ10 سنوات في .

بدأت تفاصيل الواقعة بتلقي الدكتورة هند نجيب، المدير التنفيذي لمشروع “أطفال بلا مأوى”، اتصالًا من أحد أهالي القرية، يفيد بأن هنّاك تحتجز ابنها منذ 10 سنوات، والتي تواصلت بدورها مع خط نجدة الطفل التابع للمجلس القومي للأمومة والطفولة، وتم التواصل مع مديرية أمن الغربية وإخطارهم بالحالة، وتم توفير سيارة إسعاف، ونقل الشاب إلى مستشفى قطور المركزى لتوقيع الكشف الطبي عليه، وتحرير محضر رقم 4 أحوال نقطة شرطة المستشفى.

وانتقل العقيد أيمن زكريا مأمور مركز شرطة قطور، بقوة من المركز إلى منزل الشاب، وتم نقله إلى مستشفى قطور المركزي، وإجراء محضر بالحالة يحمل رقم 4 أحوال نقطة مستشفى قطور، وعمل تقرير طبي بالحالة ثم عرض الشاب على النيابة العامة لاستكمال التحقيقات.

حتى الآن لا احد يعرف السبب الذي دفع الأم لاحتجاز ابنها وحبسه في منزل مهجور لمدة عشر سنوات.


تابع أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر بريدك الالكتروني