أجويرو ينقذ مانشستر سيتي لاستعادة صدارة الدوري الإنجليزي عبر “الفار”

5

أنقذ سيرجيو أجويرو فريقه مانشستر سيتي أمام بيرنلي محققا فوزاً صعباً بهدف نظيف في المباراة التي جمعتهما ضمن منافسات الجولة 36 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وسجل أجويرو مهاجم السيتي هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 63 من عمر اللقاء، بعد رجوع حكم اللقاء لتقنية خط المرمى “الفار” لاحتسابه.

مكن هذا الفوز الصعب مانشستر سيتي من استعادة صدارة البريميرليج مرة أخرى من منافسه ليفربول، برصيد 92 نقطة بفارق نقطة عن الريدز، وتوقف رصيد بيرنلي عند النقطة 40 في المركز 15.

ملخص مباراة مانشستر سيتي وبيرنلي

أحداث الشوط الأول

بدأ نادي مانشستر سيتي المباراة بضغط مكثف على كل صفوف بيرنلي واستحوذ على الكرة ولكن دون خطورة فعلية.

وبعد مرور 20 دقيقة أظهر بيرنلي أول محاولة بعد كرة لعبت داخل منطقة الجزاء قابلها اللاعب ميه بتسديدة ولكنها علت المرمى.

وكان وود لاعب بيرنلي علي بعد خطوة من احراز الهدف الأول لبيرنلي بعدما انفرد بالكرة أمام مرمى مانشستر سيتي ولكن إيدرسون نجح في الخروج والإمساك بالكرة.

ونجح هيتون حارس مرمى بيرنلي أن يمسك بكرة خطيرة سددها بيرناندو سيلفا من داخل منطقة الجزاء بعدما استلم تمريرة من سترلينج بعد هجمة منظمة.

تابع أيضا: الزمالك والنجم الساحلي بث مباشر كأس الكونفدرالية لايف أون لاين

وفي الدقيقة 33 سدد ديفيد سيلفا كرة قوية من داخل منطقة الجزاء ولكنها اصطدمت في الدفاع وعادت الكرة إلى زينتشينكو الذي سدد كرة قوية اصطدمت مرة أخرى بالدفاع وتحولت لركنية.

أجويرو أهدر فرصة إحراز الهدف الأول في الدقيقة 40 بعدما سدد تسديدة رائعة من خارج منطقة الجزاء ولكنها مرت بجانب القائم الأيسر لمرمى بيرنلي.

أحداث الشوط الثاني

الشوط الثاني بدأ قويا من جانب مانشستر سيتي، وقام أجويرو بتسديد كرة قوية من داخل منطقة الجزاء ولكن الحارس هيتون تصدى لها، وواصل السيتي بالتسديد أكثر من مرة ولكن نجح دفاع بيرنلي في إخراج الكرة خارج الملعب.

وواصل السيتي الضغط والتسديد على مرمى هيتون ولكن دفاع بيرنلي يبعدها، وتصدى هيتون بعد ذلك لتسديدة بيرناندو سيلفا في الدقيقة 52.

تقنية خط المرمى ” الفار ” حسمت احتساب هدف مانشستر سيتي الذي سجله أجويرو بعدما استلم كرة عرضية داخل منطقة الجزاء وسددها ولكن حارس المرمى أبعدها بعد تخطيها لخط المرمى ليحتسبها الحكم بعد العودة لتقنية خط المرمى.

كما منع مي مدافع نادي بيرنلي جابرييل جيسوس من تسجيل هدف محقق بعد مراوغة دفاع بيرنلي وتسديد كرة قوية لكنه أبعدها من على خط المرمى في الدقيقة 75.

بالتأكيد لاعبي مانشستر سيتي كانوا يعرفون جيدا أن الفوز هو النتيجة الوحيدة التي ترضيهم، إذ يلعبون تحت أعين الملاحق المباشر ليفربول الذي ينتظر أن تعثر منهم لينقض على صدارة الدوري.

فوز السيتي اليوم منحه خطوة كبيرة نحو التتويج باللقب للموسم الثاني على التوالي، وضاعف الضغط على ملاحقه ليفربول الذي يراقب تعثره في المباراتين القادمتين.

تابع أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر بريدك الالكتروني