مذبحة أوسيم : مصرع خمسة اشخاص من واصابة ثلاثة اخرين من بينهم ضابط وأمين شرطة

2

قامت قوات الأمن بالسيطرة على التي قام خلالها “شخص بقتل 5 من أفراد أسرته، والده ووالدته وشقيقيه وآخر بعد امطارهم بوابل من الرصاص، فأردادهم قتلى، كما أصاب 3 آخرين بينهم معاون المباحث النقيب عمرو عطيطو، وأمين شرطة بقسم أوسيم، وتم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج.

قوات الأمن تسيطر علي مذبحة أوسيم

وعلي الفور، انتقلت قوات الأمن للسيطرة على الواقعة فبادرهم المختل بإطلاق الرصاص على قوات الشرطة مما اضطرهم للتعامل معه، وتحرر محضر بالواقعة.

ودفعت مديرية أمن الجيزة، بقوات الأمن المركزي والعمليات الخاصة لحفظ الأمن بالمنطقة، ومن جانبه انتقل اللواء مصطفى شحاتة مدير أمن الجيزة إلى مكان الواقعة للوقوف على ملابسات الحادث، وكشفت التحريات الأولية فى واقعة مقتل 5 أشخاص مصرعهما وإصابة 3 آخرين أن المتهم مختل عقليا وأطلق النار بشكل عشوائى، وكان بلاغ ورد لضباط مباحث قسم شرطة أوسيم من غرفة النجدة بنشوب مشاجرة وسقوط وفيات، علي الفور انتقل رجال المباحث لمكان الواقعة وتبين، وجود مشاجرة بالأسلحة النارية أسفرت عن مقتل 5 أشخاص واصابة 3اخريين.وتبين ان مختل عقليا قام بإطلاق النيران بطريقه عشوائيه أسفرت عن مقتلهم.

ونجحت القوات في السيطرة على الموقف، كما لقى المتهم الرئيسي “المختل ” في الواقعة حتفه في تبادل إطلاق النارمع الشرطة، وتم نقل المصابين إلى المستشفيات القريبة.

انتقلت النيابة العامة بشمال الجيزة، مساء اليوم الثلاثاء، إلى مسرح حادث مذبحة أوسيم، كشفت ، أن مشاجرة نشبت بين عدد من الأشخاص بمركز أوسيم، بسبب خلافات بينهم، أطلق خلالها عامل النار، مما أسفر عن إصابة 5 أشخاص بطلقات نارية أسفرت عن وفاتهم، وتدخلت قوات الأمن للسيطرة على الأوضاع، فأطلق العامل النيران على القوات التى بادلته إطلاق النار مما أسفر عن إصابة ضابط وأمين شرطة، ومصرع العامل مطلق النيران.

مذبحة أوسيم : مصرع خمسة اشخاص من  واصابة ثلاثة اخرين من بينهم ضابط وأمين شرطة
مذبحة أوسيم : مصرع خمسة اشخاص من  واصابة ثلاثة اخرين من بينهم ضابط وأمين شرطة

أسماء ضحايا مذبحة أوسيم المروعة

أسفرت مذبحة أوسيم عن إصابة عمرو عطيطو معاون مباحث أوسيم، ونعمة عبد الجواد عبد الغفار 40 سنة طلقة بالبطن، يوسف محمود محمد 15 سنة طلق ناري بالذراع والخصية، محمود محمد 40 سنة 3 طلقات في الحوض والفخذ والذراع، وتم نقلهم إلى مستشفى قصر العيني.

تابع أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر بريدك الالكتروني